ماي ذكرى يوم العودة … ليقوم الناس بالقسط15

تمر اليوم الذكرى 69 للإعلان عن تأسيس الكيان الصهيوني الغاصب، وهو غدة سرطانية غرسها الاحتلال البريطاني في جسم الامة منذ وعد بلفور 1917 ثم رعتها الإدارة الأمريكية و جعلتها جزءا أساسيا من استراتيجيات الهيمنة. و تتزامن هذه الذكرى مع مرور شهر تقريبا على انتفاضة الكرامة التي يقودها الأسرى الفلسطينيون الأبطال في سجون الإحتلال الصهيوني -إضراب الجوع- و يهمنا في الرابطة التونسية للتسامح ان نتوجه الى شعبنا لإبراز حقائق تكشف أبعادا مختلفة للصراع و المقاومة :
-1-   رحم الله جميع الشهداء الذين قضوا ما عليهم في مواجهة أعداء أمتنا من الإستعمار والإستبداد والإرهاب الصهيوني والتكفيري

-2- منذ 1917-تاريخ وعد بلفور-و الحركة الصهيونية ترتكب المجازر.. تقتل و تطرد و تبني المستوطنات و تحتل الأرض العربية و تعتدي على المقدسات و على  مختلف الدول العربية. وتونس تعرضت للعدوان الصهيوني المباشر أكثر من مرة

-3-  رغم الهزائم المتتالية أمام العدو الصهيوني فقد استطاعت المقاومة العربية و الإسلامية ان تحقق انتصارات نوعية فتحت الباب واسعا لإحياء الأمل الواقعي في زوال الكيان الصهيوني و فتحت زمن الانتصارات و زمن عودة جميع الحقوق لأمتنا فصار 15ماي يوما عالميا للعودة

-4- ان المقاومة المدنية مسؤولية عالمية نشارك فيها لإدانة الصهيونية و كشف طبيعتها العدوانية و تعتبر حركة تجريم التطبيع مع الصهيونية و الكيان الصهيوني هي اهم الأسلحة التي ستساهم في اقتلاع هذا السرطان الصهيوني

-5- إن انتفاضة الأسرى الفلسطينيين في سجون الإحتلال الصهيوني(1300أسير)الذين دخلوا في إضراب جوع منذ 17افريل الماضي، تعتبر من أعظم اشكال المقاومة التي جعلت الجوع سلاحا للمقاومة بعدما كان أداة لتبرير التطبيع عند العملاء

لذلك :

— نطالب تونسيا بتفعيل مقدمة الدستور التونسي التي تنص على مناهضة الاحتلال و دعم حركة التحرر الفلسطيني و ذلك يتم بتجريم التطبيع مع العدو الصهيوني ضمن قانون.

— ندين بشدة سلوك النواب التونسيين المشاركين في اجتماع الجمعية البرلمانية للاتحاد من أجل المتوسط في روما-12و 13ماي- و الذين حضروا إلى جانب نواب صهاينة اجرموا في حق الأمة. و نعتبر هؤلاء النواب خانوا الدستور التونسي و خانوا دماء الشهداء و شاركوا العدو في جرائمه. و سيدفعون ثمن ذلك مزيدا من العزلة بين شعبهم ومذلة و هوانا أمام العدو

— ندعو شعبنا الى الربط بين مقاومته لمحاولات التطبيع مع الفساد المحلي-قانون تبييض الفساد- و مقاومة التطبيع مع عصابات النهب الدولي – الصهيونية و صندوق النقد الدولي –
–رحم الله جميع الشهداء الذين قضوا ما عليهم من واجب وطني و نصر الله المقاومة في كل مكان —

عن الرابطة التونسية للتسامح

صلاح الدين المصري