مقاومة التطبيع واجب وطني وشرعي

بسم الله الرحمان الرحيم:

((وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ، أُولَٰئِكَ جَزَاؤُهُمْ أَنَّ عَلَيْهِمْ لَعْنَةَ اللَّهِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ ))
لا يشك أحد في أن الكيان الصهيوني تم تأسيسه ضمن برنامج استعماري ظالم قادته دولة الاحتلال الكبرى( المملكة البريطانية)
و لا يشك أحد في أن الكيان الصهيوني هو التجسيد المستمر للظلم و العدوان و ارتكاب الجرائم في حق ملايين الفلسطينيين من أطفال و نساء و شيوخ و رجال،
و لا يشك أحد في أن الكيان الصهيوني ارتكب جرائم في حق الدول العربية و خاض الحروب العدوانية المتكررة،
و لا يشك أحد أن الكيان الصهيوني مشروع متمدد يريد السيطرة الكاملة على الأمة العربية والإسلامية، و مشاريعه في التمدد و الهيمنة متعددة و مختلفة من السياحي و السياسي و العسكري و الاقتصادي و الثقافي و الرياضي،،
و اليوم تقف تونس في محطة على غاية الخطورة و يحتاج الشعب التونسي أن يدرك ان التاريخ اختاره مجددا ليسقط هذا المشروع الكبير الذي فشل طيلة العقود الماضية و يجب أن يفشل في هذه الحملة الصهيونية الجديدة.حملة التطبيع الكبرى التي تريد بسط يد الظالمين ليستأنفوا ظلمهم،و ليمتد ظلمهم،وهذا خذلان للمظلومين و هو نقيض لجميع الأنبياء والمرسلين الذين جاؤوا لأجل العدل و القسط،

حكومة_التطبيع_جريمة

ان وجود حكومة تونسية تقود عملية التطبيع مع العدو الصهيوني و بشكل متدرج و ممنهج يهدف إلى تزييف الإرادة الشعبية و يعتمد أسلوب الخداع و المغالطة،و أسلوب الرسائل المشفرة الى العدو،تعتبر هذه الحكومة جريمة في حق كرامة الشعب التونسي و اعتداء جديد على هوية الشعب التونسي الذي يعادي الصهيونية و يؤمن بالحق الفلسطيني الكامل،و يؤمن بأن الكيان الصهيوني خطر على الإسلام و على العروبة و على تونس.
إن المقاومة السلمية للتطبيع مع العدو الصهيوني واجب وطني ذو أولوية و علوية لأننا أمام معركة التحرر الوطني و السيادة الوطنية،و معركة الدفاع عن الأمة العربية والإسلامية كلها،
وهو القضية المعنوية الكبرى، الذلة أم العزة ؟ الكرامة أم الهوان و التذيل؟ مقاومة الظالمين أم التسول عند الظالمين؟ مرضاة الله أم مرضاة الشيطان؟ النصر أم الهزيمة ؟
إن المشاركة في المسيرات السلمية ضد محاولات التطبيع مع العدو الصهيوني، تأتي ضمن الوفاء لدماء الشهداء جميعا، وهي براءة من هؤلاء الظالمين،براءة من جماعات الذل و الهوان،براءة من جماعات اليأس و الخوف من امريكا و الصهيونية.
مسيرة_الخميس_17جانفي
الساعة14
المسرح_البلدي_شارع_بورقيبة