بيان احتجاجي : الحرية للمناضلين

تابعت الرابطة التونسية للتسامح خبر اعتقال المناضل الحقوقي و عضو رابطة التسامح الأخ خالد بوجمعة على خلفية ادائه لواجبه النضالي حيث شارك بالتغطية الإعلامية للحركة الاحتجاجية التي قام بها سواق التاكسي ضد الزيادة في المحروقات، و ذلك بمدينة بنزرت يوم أمس الاثنين 15 أفريل 2019 صباحا.و الأخ خالد بوجمعة عرف بنضاله ضد نظام بن علي و ضد الصهيونية و ضد الإرهاب التكفيري.
و إن الرابطة التونسية للتسامح تدين هذا الاعتقال التعسفي و تطالب بالإطلاق الفوري لجميع المعتقلين على خلفية التحركات الاحتجاجية الاجتماعية، وهي تذكر الرأي العام الوطني بأنها كانت سباقة في التنبيه إلى خطورة المسار الحكومي في الخضوع لاملاءات صندوق النهب الدولي الذي أملى عليهم رفع الدعم عن المحروقات بل تحول الترفيع في أسعار الحروقات إلى مصدر لتغطية الفساد و الهدر، و تواصل الحكومة التزام سياسة تفقير الشعب التونسي. و نؤكد أنه اذا استمرت الحكومة في سياساتها فلن تنفعها الحلول الأمنية و لن تتوقف الحركة الاجتماعية الاحتجاجية.
عاشت نضالات شعبنا ضد حكومة التطبيع و التجويع
عن الرابطة التونسية للتسامح
صلاح الدين المصري