بيان: تونس تنزف الشهداء في مواجهة الارهاب التكفيري

بسم الله الرحمان الرحيم

تلقت الرابطة التونسية للتسامح نبأ استشهاد الشاب مختار بن أحمد بن عاشور أصيل قرية أولاد بو عمران من معتمدية القطار ولاية قفصة بكل حزن و أسى وهي تتقدم إلى عائلة الشهيد بأحر عبارات المواساة و التضامن
و من خلال التواصل المباشر مع عائلة الشهيد تأكد لنا تعرض الشهيد إلى عملية اختطاف عندما دخل إلى جبل عرباطة دامت لمدة شهر تقريبا و تم ذبحه من طرف العصابات الإرهابية و رموا جثمانه في العراء و اقتطعوا رأسه في عمل وحشي يخرق جميع الشرائع و النفوس السليمة،
و قد عثر عليه الأهالي بعد خبر نشرته إحدى وسائل الإعلام التابعة للعصابات الإرهابية و ذلك يوم الجمعة 19افريل.
و قد تأخر دفن الشهيد إلى اليوم الإربعاء 24 أفريل حيث ستقام له جنازة رسمية في مقبرة القرية اولاد بوعمران بالقطار حوالي منتصف النهار.
ان الرابطة التونسية للتسامح تؤكد مجددا مسؤولية الدولة في مقاومة الظاهرة الإرهابية.
و من ضمن هذا الواجب رعاية عائلات الشهداء و توفير الظروف المناسبة لهم.
كما تدعو رابطة التسامح مختلف مكونات المجتمع المدني أن يشارك بفعالية في إدانة الإرهاب التكفيري و ترسيخ ثقافة الحقوق و المواطنة .
المجد لتونس و للأمة كلها
الخلود للشهداء

عن الرابطة التونسية للتسامح
صلاح الدين المصري