بيان في الإنتخابات الرئاسية 2019

بيان في الانتخابات الرئاسية


بيان في الانتخابات الرئاسية
بسم الله الرحمان الرحيم

وإذا قلتم فاعدلوا


إن الرابطة التونسية للتسامح تهنئ الشعب التونسي بمناسبة إنجاز الدور الأول من الانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها و قرب إنجاز الانتخابات التشريعية، و تأمل أن تكون هذه المواعيد فرصة حقيقية للشعب التونسي يعبر فيها عن إرادته المستقلة في اختيار النواب و الرئيس، و يثبت بها حقيقة سياسية معنوية كبيرة وهي ان الشعب التونسي حر الإرادة و لا يمكن تزييف وعيه و لا شراء صوته.
و نحن في الرابطة التونسية للتسامح كنا دائما ندعو شعبنا إلى الانتخاب على قاعدة ثوابت السيادة الوطنية و ثوابت الاجتهاد في خدمة الشعب و ثوابت مقاومة الصهيونية و التضامن مع المظلومين في العالم.
لذلك فإننا نجدد دعوتنا للمشاركة المكثفة في الانتخابات الرئاسية و التشريعية و أن يكون ميزان الاختيار هو الوطن و فلسطين. مما يؤدي إلى اختيار قيس سعيد مرشحا في الرئاسية باعتباره يطرح السيادة الوطنية عنوانا لمشروعه، الشعب يريد، حيث أكد رفضه مختلف مظاهر التدخل الأجنبي في قضية الأسرة و التزامه بإعادة العلاقات مع الشقيقة سوريا و مناهضته للإرهاب، و ينظر إلى التطبيع على أنه خيانة عظمى.

و نؤكد مجددا  أن الأمة العربية و الإسلامية و شعوب العالم تنظر باهتمام شديد إلى الانتخابات التونسية و أن شعبنا قادر على توجيه رسالة استثنائية في هذه المرحلة تشد الشعوب إلى حقوقها و تؤكد إمكانية الانتصار و إمكانية تحقيق الاستقلالية في القرار

الخلود للشهداء
المجد لتونس
و النصر لإرادة الشعب

         عن الرابطة التونسية للتسامح 

صلاح الدين المصري