قانون قيصر جريمة أمريكية في حق سوريا، وفي حق الأمة العربية والإسلامية

الرابطة التونسية للتسامح تونس في 30جوان 2020
بيان للرأي العام الوطني: قانون قيصر جريمة أمريكية في حق سوريا،وفي حق الأمة العربية والإسلامية.
بسم الله الرحمن الرحيم
تواصل الولايات المتحدة الأمريكية جرائمها في حق الشعوب،و تُصعّد من وتيرة عدوانها حيث يجتمع البدء في تنفيذ قانون قيصر للحصار و العقوبات ضد سوريا مع تنفيذ قرار الكيان الصهيوني الغاصب في ضم أراض جديدة من الضفة الغربية و غور الأردن،
و قد أمضى ترامب قانون قيصر في 21ديسمبر 2019،و انطلق التنفيذ في 17جوان الماضي،
و يتمثل القانون في:
تجميد مساعدات اعادة الاعمار، و تسليط عقوبات ضد الشركات و الدول التي تتعاون مع الدولة السورية،و محاصرة المصرف المركزي السوري و اتهامه بأنه مؤسسة لتبييض الأموال،كما يحاول القانون تقسيم سوريا عبر إستثناء المناطق الكردية من العقوبات.
و قد أبلغت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة،كيلي كرافت، مجلسَ الأمن، أن قانون قيصر يهدف إلى منع نظام بشار الأسد من تحقيق انتصار عسكري و توجيهه نحو العملية السياسية،
إننا في الرابطة التونسية للتسامح، نؤكد أن القانون يستهدف سوريا و لبنان و يسعى لتجويع البلدين كي يستسلما للكيان الصهيوني،ويعقدا معه اتفاقات تطبيعية مذلّة تمكّن الأمريكان و الصهاينة من تمرير صفقة القرن.
و ندين بشدة السلوك الامبريالي الاستكباري الذي اعتادت الولايات المتحدة الأمريكية على ممارسته ضد الشعوب و ضد الأنظمة الوطنية،
و نطالب الشعب التونسي بالمشاركة في مقاومة هذا العدوان و العمل الميداني لكسر الحصار، و من أهم الخطوات التي يتوجب على رئاسة الجمهورية التونسية القيام بها هي اعادة العلاقات مع سوريا، و القطع النهائي مع الجريمة التي ارتكبتها الترويكا عام 2012.
عاشت سوريا حرة مستقلة
و النصر لتونس،
عن الرابطة التونسية للتسامح
صلاح الدين المصري